أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

📁 آخر الأخبار

أساسيات تعلم البرمجة للمبتدئين.. الدليل الشامل للمبرمجين الجدد

يعد مجال البرمجة إحدى المجالات الإبداعية، النقطة الفاصلة ما بين الخيال وتحقيق كل ما يأتي ويخطر على خيالك وتحويله إلى واقع، عبر مجموعة من الأسطر والأكواد البسيطة، وتُعتبر البرمجة هي التي أوصلت لنا الكثير من الأدوات والتطبيقات التي نستخدمها، ويعتبر أبرزهم على سبيل المثال فيسبوك، ومن خلال مقالنا اليوم سنتعرف على كيفية وسبل تعلم البرمجة للمبتدئين، كما سنتعرف بشكل أكبر على هذا المجال.


تعلم البرمجة للمبتدئين


مع الوقت وبعض التفاني، يمكن لأي شخص تعلم البرمجة من الصفر، وإذا كنت تقرأ هذا، فهذا يشملك ايضا، لهذا السبب، في هذا الدليل الخاص ب تعلم البرمجة للمبتدئين، سنقوم بتفكيك كل ما تحتاج إلى معرفته لبدء كتابة التعليمات البرمجية.

ماهي البرمجة؟

في البداية، دعنا نتحدث عن مفهوم البرمجة بشكل عام، البرمجة هي عبارة عن إنشاء سلسلة من التعليمات لجهاز الكمبيوتر لتنفيذ مجموعة معينة من المهام، تعمل هذه التعليمات على تشغيل مواقع الويب والبرامج والتطبيقات التي يستخدمها الأشخاص كل يوم. 

يتم استخدام لغات البرمجة المختلفة، مثل جافا، سي، بيثون وغيرها، لتحقيق هذا الهدف، تعد البرمجة من أكثر المهارات المطلوبة في عصرنا الحديث، حيث أصبحت التكنولوجيا جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية.

حول البرمجة

تعتبر البرمجة هي إحدى مجالات علوم الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات، وهي عملية كتابة الشيفرات والأكواد، والخوارزميات، التي تساعدك على تصميم المواقع الإلكترونية، أو تطبيقات الهواتف الذكية، أو حتى ضبط وصناعة برامج الكمبيوتر.

وتتم تلك العملية عبر سلسلة من التعليمات، يكتبها المبرمج للوصول للصورة النهائية، أو صورة تجريبية قبل طرح التطبيق رسميًا عبر الشبكة العنكبوتية، ويتم استخدام الكثير من لغات البرمجة في عملية كتابة الأكواد، ثم يتم الاعتماد بعد ذلك على أي من أدوات الترجمة، أو البرامج التي تترجم تلك الأكواد والخوارزميات إلى الكمبيوتر بلغته الأساسية الـ Binary Language.

استخدامات البرمجة

يعتمد الكثير من المجالات على البرمجة ولغاتها، وتلبي الكثير من المتطلبات في عالم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات، ويمكن أن نضع تلك الاستخدامات في النقاط التالية:

  • تطوير الويب – Web Development

باستخدام لغات البرمجة المختلفة، يتم المساهمة في تطوير وصناعة المواقع الإلكترونية بوجهتيه سواءًا برمجة وتطوير الواجهة الخلفية Back End Development، أو الواجهة الامامية أمام زائري مواقع الأنترنت المختلفة Front End Development، ويتم الاعتماد في هذا المجال بشكل أكبر على لغة HTML، وJavaScript.

  • تصميم المواقع – Web Design

على الرغم من أن تصميم المواقع يحتاج معرفة ببرامج الجرافيكس، والتصميم إلا أنه لا يمكن أن نتجاهل ضرورة استخدام لغات البرمجة في تصميم المواقع الإلكترونية.

  • تطوير برامج ويندوز – Windows Software development

يتم الاعتماد على البرمجة بصورة كبيرة في تطوير وتصميم برامج نظام تشغيل Windows، ويتم هذا من خلال الاعتماد على أكثر من لغة مثل لغة C++، ولغة Python.

  • تطوير وتصميم تطبيقات الهواتف الذكية – Smart App Development 

يتم استخدام لغات البرمجة المختلفة في تصميم وتطوير تطبيقات الهواتف للأندرويد وأيفون.

  • تطوير الألعاب – Game Development

يتم استخدام مختلف لغات البرمجة من أجل تطوير وتصميم ألعاب الفيديو، على مختلف المنصات سواءًا كانت ألعاب للكمبيوتر، ألعاب بلاي ستيشن، وألعاب الأكس بوكس، إضافة لبرامج التصميم الخاصة بالجرافيكس.

والجدير بالذكر أن البرمجة تدخل أيضًا في استخدامات، وأحد الأدوات المهمة في مجال الذكاء الاصطناعي وبرامجه المختلفة، بتشعباته.


ما هي أشهر لغات البرمجة؟


إن لغات البرمجة متعددة بتعدد استخدامات المبرمج، فلكل استخدام من الاستخدامات التي ذكرناها في الفقرة السابقة لغة خاصة به، تُمكن المبرمج من أداء المهمة على أكمل وجه، ويمكن أن نلخص لغات البرمجة في التالي:

  • جافا سكريبت – JavaScript

وهي إحدى لغات البرمجة التي تتداخل في استخدامات المبرمج مع تصميم الويب، ويدخل في تصميم وتطوير الواجهة الأمامية والخلفية للمواقع الإلكترونية، وبها من المرونة التي تعطيها للمبرمج لإدخال التغييرات المختلفة على الواجهة، كما تدخل في تطوير برامج ويندوز.

  • لغة الترميز للويب – HTML

تعتبر من أبسط لغات البرمجة، وإحدى الركائز الأساسية في برمجة وتطوير الويب، وتتكون لغة الترميز من الوسوم، السمات، والمحتوى، والذي يعطي للمبرمجين حرية ومرونة خلال عمليات التحكم وتصميم صفحات الويب المختلفة.

  • لغة بايثون – Python

اكتسبت لغة بايثون شعبية كبيرة، نظرًا لسهولة تعلمها، وسهولة استخدامها كذلك، فهي اللغة التي تتيح للمستخدمين برمجة وتصميم المكتبات إضافة لكونها تدخل في تصميم الألعاب، وتطبيقات الهواتف الذكية.

  • لغة بي إتش بي – PHP

هي لغة برمجة نصية وتعتبر من أكثر اللغات شيوعًا وشهرة في عالم لغات البرمجة، ولكنها تتميز بتوافقها مع مختلف لغات تصميم وتطوير الويب، ويتم استخدامها لتنفيذ وبرمجة السيرفرات والخوادم، كما تدخل في عمل قواعد البيانات للهيئات والمؤسسات.

مميزات تعلم البرمجة

  1. توفر فرصة عمل حر أو داخل شركات البرمجة نظرًا لكونه مجال مطلوب.
  2. إمكانية تعلمها ذاتيًا، حيث يمكنك أن تتعلم الأساسيات وتبني عليها بذاتك دون مساعدة من أحد.
  3. لا تحتاج إلى شهادة جامعية حتى تصل للاحترافية والدخول في مجال البرمجة.
  4. تداخلها مع مختلف المجالات التي تتيح لك فرصة للعمل في اكثر من مجال عبر تعلم لغات البرمجة.
  5. الحرية والاعتماد على الذات التي توفرها تعلم لغات البرمجة، بحيث يكون مكان وجودك هو بيئة عملك.
  6. تتمتع بسوق عمل كبير، سواءًا كان عملك حر، أو داخل المؤسسات والهيئات فتوفر حد أدنى 70 ألف دولار سنويًا.
  7. تعطيك الوقت الكافي لتطوير ذاتك على المستوى العملي.
  8. إمكانية عمل موقع ويب خاص بك تقوم على تصميمه ورفعه أونلاين على شبكة الانترنت دون الحاجة للاستعانة بشركات ومصممين خارجين.

تعلم البرمجة للمبتدئين

هناك مجموعة من الأساسيات والصفات التي يجب عليك أن تتحلى بها، حتى تكون عملية تعلم البرمجة للمبتدئين شئ أسهل وهي:

  • حاول أن تتمتع بالقدرة على الدراسة ذاتيًا، فكن مدير نفسك، ومعلم نفسك أبحث عن المعلومة فالبحث عن المعلومات هو ما يساعد في الاحتفاظ بها لأطول فترة، وتستطيع ان تبني عليها فيما بعد.

  • يجب عليك أن تحدد ما تريد عمله، فإذا حددت المجال الذي ستخوض وستدخله عبر تعلم البرمجة فهذا سيجعل عملية اختيار لغات البرمجة المناسبة لك تتم بشكل أبسط.

  • عليك دائمًا التحلي بالصبر، وألا تمل فالنتيجة ستجعلك حرًا بشكل حقيقي، وتتعرف على هذا العالم الذي سيساعدك على تنفيذ كل ما يجول في خاطرك، عبر مجموعة من الأكواد والشفرات.

  • توسيع محيطك الاجتماعي من خلال الاشتراك في المنتديات، والاجتماعات والذي سيجعلك تبدأ في تكوين علاقات اجتماعية تساعدك في تعلم أشياء جديدة وأكثر تطورًا عن لغات البرمجة.

  • تستطيع في المراحل الأولى بعد تعلمك أساسيات البرمجة أن تبدأ التنفيذ، والتكرار بشكل مستمر وذلك عبر العمل على مشروعك الشخصي، والتجربة بشكل مستمر عليه، حتى تصل إلى مرحلة الاحترافية التي تريدها.


كيف تحافظ على استمراريتك أثناء تعلم البرمجة

عند الشروع في مشاريع طويلة المدى ، فكر في الأشياء التي ترغب في استثمار الوقت فيها، سواء كان ذلك موقعًا شخصيًا على الويب أو تطبيقًا للجوال أو أداة سطح مكتب، فسوف تصطدم بمطبات ومشاكل على طول الطريق، يضمن لك اختيار مشروع تستمتع به وتهتم به حقًا متابعته.

طريقة أخرى رائعة للبقاء على اتصال مع مشاريع البرمجة هي العمل الحر، لست بحاجة إلى أن تكون مبرمجًا خبيرًا لبناء أداة مفيدة لشخص ما، يمكنك الوصول إلى صديق أو أحد أفراد العائلة أو شركة محلية في حاجة إلى أداة أو موقع ويب، وهو أمر مفيد للطرفين.

خلاصة

في الختام يجب عليك أن تعلم لغات البرمجة والمثابرة حتى تصل للاحترافية فيه، أمر يساعدك في مختلف المجالات، ويجعل لك مشروعك، وعملك الخاص الذي تستطيع ممارسته بشكل حر، إضافة إلى تنمية جانب الإبداع لديك، وهناك الكثير من الكورسات سواءًا التي يمكن تعلمها أونلاين، كما هناك الكثير من الأماكن التي توفر تعليم البرمجة، ولكن يمكننا أن ننصحك أن تعتمد فقط على تعلم أساسيات البرمجة، وتبدأ بعد ذلك في البناء عليها عبر التعلم الذاتي.


تعليقات